بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 9 فبراير، 2012

أهداف الثورة التي تحققت !!!

المحامون بمرسوم قمعي من الرئيس المبزع تتحصل على إمتيازات جديدة لتنهي عمل على الأقل خمس آلاف موطن شغل كلهم مستشارون جبائيون و عدول إشهاد لأن رئيس الحكومة محامي في الأصل و رئيس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة عياض بن عاشور محامي كذلك و لتعلات أخرى ورائها نظالات بعض المحامين في سنوات الجمر
الإتحاد العام التونسي للشغل الذي أصبح القوة الأولى في البلاد نظرا لتهديداته بالإعتص
امات و الإحتجاجات معولا على قواعده النقابية في كلّ الجهات و المؤسسات الإقتصادية ، الإجتماعية ، الفلاحية و الثقافية و فرض وثيقة مطالب في حين هي وثيقة ردع و تهديد للخائن السبسي على أن لا تمس رموز و كوادر هذا الإتحاد رغم الفساد و المتاجرة بجهد العمال و تواصلت تهديداتهم للآن إلى أن صار القانون أمامهم جبان
الأحزاب التي جاءت في الفصل الأخير من ثورة منتهكة أساسا إن رضينا طبعا لمقاييسها تلك أنها ثورة لونت الشعب و شتت وحدته لترفع شعارات نظالاتها و لتحرر خطابات الحرية و الديمقراطية المشتركة في الفكرة و المختلفة في السياق و الصياغة
ليبقى أهم مستفيد من هذه الثورة المؤقتة الفقر و الخصاصة و البطالة حيث زادت تفشيا في ضلوع شعب و تمكنت من إشلاله فإزدادت نسب الفقر و أصبح الحديث عن 4% من الشعب تعيش تحت مستوى الفقر ، البطالة و التي تقرع باب 10% تجازي شباب الثورة على ما أنجزه و تكرم الشهيد الذي باع حياته الشامتة من أجل كرامة غالية من شغل و عدالة إجتماعية إلا أنه للآن لم يحصد إلا ذكرى في الصور 



ر.الدريدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق